الرؤية والرسالة

  • طباعة

تقدم شركة الخليج للتأمين التكافلي ، وهي شركة وطنية بارزة في دولة قطر معاملات لجميع أنواع التأمين منذ تأسيسها عام 1979 .

وقد حققت الشركة خلال وجودها خلال هذه الفترة الطويلة مكانة مرموقة في سوق التأمين المحلي والاقليمي ، وذلك بفضل كفاءتها المهنية والخدمات المميزة التي لا مثيل لها لعملاءها ، هذا ويتوازى الاستقرار المالي لشركة الخليج للتأمين التكافلي مع النمو الاقتصادي المستمر في البلاد .

 

ولمزيد من المعلومات يمكن الرجوع إلى القسم المتعلق بالتقارير المالية للشركة .

إن أحدث تصنيف للشركة وحسب ستاندرد آند بورز هو BBB.

 

 

وكانت الشركة تحقق تقدما جديدا ً بانتظام تماشيا ًمع الأهداف الخاصة بالادارة والمساهمين ، وذلك مع التركيز على دورها الريادي في دعم الاقتصاد المحلي بوصفها شركة وطنية قطرية ، كما تفخر الشركة بوصفها واحدة من أكبر الشركات المرخص لها بتقديم الحماية التأمينية للأصول والمسؤوليات ، مساهمة منها في دعم الاقتصاد الوطني لدولة قطر في ظل حضرة صاحب السمو الأمير تميم بن حمد بن خليفة آل ثاني، وولي عهده الآمين .

 

يتألف مجلس الإدارة من شخصيات بارزة في مجتمع الأعمال المحلي المعروفة بالفهم السليم والفطنه والمصداقية في مجال الأعمال ..

رئيـس مجلس الإدارة / سعـادة الشيخ عبدالله بن محمد جبر آل ثاني ، يتمتع بكفاءة القيادة والتوجيه الاستراتيجي الذي له الفضل في تقدم الشركة.

لدى الشركة فريق متخصص من المعنيين المؤهلين ، الذين لديهم الخبرة اللازمة في مجال التعامل مع جميع أنواع التأمين ، ولعلّ أحد عناصر قوة الشركة هي اللمسة الشخصية لخدمتها المدعومة وحسب الأصول بتسوية فورية وسريعة للمطالبات .

 توفر الشركة منتجاتها التأمينية المناسبة لتغطية الممتلكات والمسؤوليات بما في ذلك التأمينات الهندسية والحوادث العامة والنقل البحري والصحي ...الخ ، والتي تلبي بشكل كامل متطلبات قطاع الطاقة والصناعات الاقتصادية الأخرى .

كما يوجد لدى الشركة العديد من البرامج المتعلقة بالتأمينات الشخصية للمواطنين مثل : المصاريف الطبية والحوادث الشخصية وتأمين السفر والحياة ، وإصابات العمال.

تفخر الشركة بدعمها المتواصل لقطاع الطاقة في البلاد ، وهو الدعامة الأساسية للاقتصاد بما في ذلك تأمين المشاريع والتشغيل.

وكانت الشركة دائما ً في الطليعة في تقديم منتجات التأمين الاسلامية المناسبة ، وذلك تناغما ً مع الأسواق العالمية لصالح عملاءها ، وقد استجابت الشركة لمطالب العديد من عملاءها الكرام لهذا النوع من التأمينات ، وذلك بإنشاء فرع خاص بالتأمين التكافلي الإسلامي ، والذي يعمل ككيان قانوني مستقل ، وذلك إلى حين تحوّل الشركة بشكل عام لشركة إسلامية تكافلية في 1/1/2010م.

في مجال إعادة التأمين ، والذي يشكل العامود الفقري للاستقرار والأمن لشركات التأمين ، تتعامل الشركة مع شركات إعادة تأمين معروفة عالميا ً ، وذات تصنيف مميز وعالي ، وكذلك وسطاء ذو سمعة عالمية ، وتعمل الشركة على ضمان التعامل  مع شركات مصنفة لا يقل تصنيفها عن (A) حسب ستاندرد آند بورز ، وذلك لتحقيق أعلى نسبة من الضمان والحماية لحاملي الأسهم والمشتركين.

 لقد أثبتت الشركة طوال فترة تواجدها في الأسواق وخلال مدة طويلة تقدر بـأكثر من 30 عاما ً القدرة على تقديم الحلول واحتياجات إدارة المخاطر المتغيرة والأهداف التجارية للعملاء من خلال منتجات فائقة الجودة.